استوديو أنمي Kimetsu no Yaiba قد يُغلق بسبب التهرب من الضرائب

تقول مصادر بأن استوديو أنمي Kimetsu no Yaiba قد يتعرض لتعليق الأعمال أو الإغلاق بسبب تهم موجهة ضد الاستوديو ورئيسه السابق، تتعلق بالتهرب من دفع الضرائب وإخفاء الدخل عن الحكومة اليابانية.




صدمة لمحبي السلسلة

قالت مصادر داخل مكتب طوكيو الإقليمي للضرائب خلال الـ2 من يونيو/حزيران، بأن المكتب أرسل شكوى جنائية إلى مكتب الادعاء العام في العاصمة، بحق استوديو “يوفوتيبل – Ufotable”. والذي أنتج أنمي “Kimetsu no Yaiba” الشهير، والعديد من الأعمال الأخرى.

و وجه مكتب الضرائب، اتهامات ضد استوديو “Ufotable” ومؤسسه ورئيسه السابق “هيكارو كوندو” (50 عاماً)، بسبب التهرب من دفع ضرائب بقيمة 139 مليون ين (نحو 1.28 مليون دولار)، وخرق قوانين الشركات المتعلقة بضريبة الاستهلاك، مع التلاعب بالسجلات من أجل إخفاء الدخل الحقيقي للاستوديو.

وقالت مصادر، بأن الاستوديو قد يتعرض لغرامات مالية عديدة إن ثبتت التهم ضده، وقد يتعرض لتعليق أعماله أو يتعرض للإغلاق (في أسوأ الأحوال). وهو الأمر الذي كان بمثابة صدمة لمحبي السلسلة حول العالم، بسبب ترقبهم لموسم مُكمل من أنمي “Kimetsu no Yaiba” بعد نهاية الموسم الأول في عام 2019.

ومن الجدير بالذكر أن السلطات اليابانية تأخذ التهرب من دفع الضرائب على محمل الجد دوماً، وفي حال مواجهة شركة لتهم تتعلق بالتهرب من الضرائب، فقد يواجه الرؤساء عقوبات قانونية شديدة مثل: الغرامات المالية، السجن، تعليق أو إغلاق العمل (كملاذ أخير للسلطات).

رد فعل الاستوديو و هيكارو كوندو

قدم استوديو “Ufotable” الشهير، اعتذاراً لمحبي أنمي “Kimetsu no Yaiba” والمهتمين بالقضية، عبر موقعه الرسمي وحسابه على تويتر. وجاء في الاعتذار: “نحن ملتزمون بالامتثال للقوانين وإجراء العمليات المناسبة لتهيئة بيئة مستدامة لإنتاج أعمال أفضل”. وقالت الشركة (الاستوديو) بأنها قد أصدرت سجلاتها الضريبية منذ أغسطس/آب 2015 وحتى أغسطس/آب 2018 بعد تنقيحها وتصحيحها، امتثالاً للقوانين.

وقالت مصادر حكومية، بأن مكتب طوكيو الإقليمي للضرائب، يشكُ بأن الاستوديو قد أخفى 446 مليون ين (نحو 4.11 مليون دولار) من دخله على مدار أكثر من 3 سنوات كاملة. بالإضافة إلى التهرب من دفع 110 مليون ين (نحو 1 مليون دولار) كضرائب حكومية، والتهرب من دفع 29 مليون ين (نحو 265 ألف دولار) كضرائب استهلاك، عبر التلاعب بسجلات 4 كافيهات (تابعة للاستوديو) في طوكيو وأوساكا.

وكان قد وجد مكتب الضرائب في منزل رئيس الاستوديو “هيكارو كوندو” مبلغاً يساوي 300 مليون ين (نحو 2.7 مليون دولار) خلال شهر مارس/آذار 2019، مما دفع “كوندو” إلى الاستقالة دون توجيه أي تهم ضده آنذاك. ويعتقد بأن زوجة “كوندو” هي التي كانت مسؤولة عن التلاعب بالسجلات، بعد أن طلب منها رئيس الشركة (الاستوديو) إخفاء 100 إلى 200 مليون ين سنوياً من السجلات.

ومن الجدير بالذكر، أن جميع التهم الموجهة ضد الاستوديو ورئيسه السابق، ما زالت لم تُثبت في المحكمة. وفي حال تدارك الاستوديو الموقف وامتثل للقوانين بشكلٍ سليم، فقد ينجو من تعليق عمله أو إغلاقه وفق خبراء. يُذكر بأن استوديو “Ufotable” اشتهر بإنتاج العديد من الأعمال المميزة، والتي كان أبرزها أنمي “Kimetsu no Yaiba” أو “قاتل الشياطين” كما يُعرف في البلدان العربية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
قراءة في أنمي Kimetsu no Yaiba Demon Slayer 

قراءة في أنمي Kimetsu no Yaiba - Demon Slayer
قراءة في أنمي Kimetsu no Yaiba – Demon Slayer

المصادر: بيان رسمي لاستوديو “Ufotable” في الـ3 من يونيو/حزيران (باللغة اليابانية) – مكتب طوكيو الإقليمي للضرائب – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: Kimetsu no Yaiba | عبر استوديو يوفوتيبل

19 ردّ على “استوديو أنمي Kimetsu no Yaiba قد يُغلق بسبب التهرب من الضرائب”

  1. لا أعرف لماذا يتهربون من الضرائب ولكن أمل أن لا يتضرر الأوستوديو

  2. مكافحة الفساد والتهرب الضريبي أمر مهم لحماية اقتصاد الدول.

  3. افصل مايميز البلاد المتقدمة مثل اليابان هو الالتزام بالقوانين والمتابعة الدائمة للجهات المخالفة

  4. يا هيكاري كوندو! يا أخي ! لو ما عندك فلوس خبرنا نجمعلك تبرعات يا اخي
    نبيع كلاوينا يا اخي
    لا تحرمنا من الانمي نبوس ايدك

اكتب تعليقًا