توماس باخ: أولمبياد طوكيو يمكن أن تُعقد حتى إن لم يتوفر لقاح لكورونا

قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، بأن أولمبياد طوكيو المؤجلة يمكن أن تعقد حتى إن لم يتوفر لقاح مضاد لفيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19).




أولمبياد طوكيو المؤجلة في ظل الجائحة

قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية “توماس باخ” يوم الخميس 24 سبتمبر/أيلول خلال اجتماع بالفيديو مع اللجنة الأولمبية اليابانية، بأن أولمبياد طوكيو المؤجلة يمكن أن تُعقد في عام 2021 حتى إن لم يتوفر لقاح مضاد لكورونا الجديد، مشيراً لنجاح سباق الدراجات الهوائية الضخم “Tour de France” والذي أقيم في فرنسا مؤخراً تحت إجراءات مشددة لحماية الرياضيين.

وتعهد “باخ” خلال الاجتماع بالفيديو، أن يجعل من الحدث الرياضي الضخم انتصاراً بالرغم من الشكوك والمخاوف التي تُحيط بالألعاب الأولمبية في ظل جائحة كورونا. وقال “باخ”: “يمكننا أن نرى بأن الرياضة تعود ببطء ولكن بثبات، وأن عدداً من الأحداث الرياضية الكبرى قد تم تنظيمها مؤخراً بنجاح، بما في ذلك مباريات في بطولات يابانية مختلفة”.

من اليمين: حاكمة طوكيو يوريكو كويكيه - توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية - يوشيرو موري رئيس الوزراء الياباني الأسبق ورئيس اللجنة المنظمة لألعاب طوكيو 2020 المؤجلة في مؤتمر بالفيديو خلال الخميس 24 سبتمبر | عبر وكالة AFP
من اليمين: حاكمة طوكيو يوريكو كويكيه – توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية – يوشيرو موري رئيس الوزراء الياباني الأسبق ورئيس اللجنة المنظمة لألعاب طوكيو  في لقاء بالفيديو خلال الخميس 24 سبتمبر | عبر وكالة AFP

و قال توماس باخ: “نجحت أحداث رياضية معقدة للغاية مثل Tour de France وغيرها، والتي أظهرت لنا وأظهرت للعالم أنه يمكننا تنظيم أحداث رياضية آمنة حتى بدون لقاح”. و أوضح “باخ” أيضاً بأن توافر معدل مرتفع من الفحوصات اليومية وتقدم أبحاث اللقاحات المختلفة سيساهم كثيراً في عقد الحدث الرياضي الضخم في طوكيو.

ومن الجدير بالذكر أن أولمبياد وبارلمبياد طوكيو 2020 تأجلت إلى صيف 2021 بعدما تفشى فيروس كورونا الجديد حول العالم. وعقد رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبيه اجتماعاً مع رئيس اللجنة الأولمبية توماس باخ في مارس/آذار 2020، واتفقا على تأجيل الألعاب الأولمبية لعام 1 فقط حتى زوال الجائحة (وهي المرة الأولى في التاريخ التي تؤجل فيها الألعاب الأولمبية دون إلغاء).

كيف ستعقد الألعاب الأولمبية؟

تعتزم اللجنة الأولمبية اليابانية إطلاق أولمبياد طوكيو المؤجلة خلال الـ23 من يوليو/تموز 2021 بالرغم من الانتقادات الواسعة لفكرة عقد دورة الألعاب الأولمبية خلال الجائحة. ومن أجل أن يُعقد هذا الحدث الرياضي الضخم دون خسائر بشرية، اضطرت اللجنة المنظمة اليابانية وضع خطط تُعنى بتقليص حجم وتبسيط الأولمبياد حفاظاً على الأرواح.

واتفقت اللجنة الأولمبية اليابانية مع اللجنة الأولمبية الدولية على تبسيط العديد من الأحداث الرياضية التنافسية لحماية الرياضيين من عدوى فيروس كورونا. ومن المتوقع أن تستخدم اليابان تقنية التعرف على الوجوه والذكاء الاصطناعي لتتبع المصابين بالفيروس وحجرهم قبل أن ينتشر، بالإضافة لفحوصات مكثفة وحلول محتملة أخرى (إن لم يتوفر لقاح في وقتها).

وقال رئيس اللجنة الأولمبية مؤخراً تعقيباً على هذا الأمر، بأنه “من المستحيل أن توضع خطة احتياطية لكل سيناريو محتمل”، وقال: “علينا أن نعمل بجد وعلينا أن نعمل بشكل شامل، ثم في الوقت المناسب نتخذ القرارات الصحيحة. أنا متأكد من أننا سنجعل… هذه الألعاب الأولمبية تاريخية من نواحٍ مختلفة، وسوف نجعلها ناجحة، وسننجح بذلك معاً”.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
معاناة وحيرة: كواليس قرار تأجيل ألعاب طوكيو الأولمبية التاريخي 

معاناة وحيرة: كواليس قرار تأجيل ألعاب طوكيو الأولمبية التاريخي
معاناة وحيرة: كواليس قرار تأجيل ألعاب طوكيو الأولمبية التاريخي

المصادر: حكومة طوكيو المحلية – اللجنة الأولمبية اليابانية – اللجنة الأولمبية الدولية – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: امرأة تحتج ضد إقامة الألعاب الأولمبية في طوكيو | عبر رويترز

ردّ واحد على “توماس باخ: أولمبياد طوكيو يمكن أن تُعقد حتى إن لم يتوفر لقاح لكورونا”

اكتب تعليقًا