The Nippon Times • مجلة اليابان

كل ما يتعلق باليابان بين يديك

مغني Linkin Park الشهير “مايك شينودا” بين الشهرة والجذور

“مايك شينودا” أو “مايكل شينودا”، إنه المغني و المنتج الأمريكي الشهير من أصولٍ يابانية. وقد اشتهر منذ صعود نجم فرقة الروك الأمريكية العالمية الشهيرة “Linkin Park” و له أعمال شهيرة في المشروع الموسيقي “Fort Minor” لأغاني الهيب هوب ومن أشهرها أغنية “Kenji”/”كينجي” حيث تروي قصة معاناة اليابانيين عموماً من ويلات الحرب العالمية الثانية في الولايات المتحدة.
مغني Linkin Park الشهير "مايك شينودا" بين الشهرة والجذور
مغني Linkin Park الشهير “مايك شينودا” بين الشهرة والجذور
أثارت الأغنية جدلاً في الأوساط الفنية المحلية و العالمية حول مدى اندماج الأجانب في المجتمع ثقافياً من جهة و مدى تأثير “صراع الحضارات المستمر عبر التاريخ” من جهة أخرى.
لا يشكك أحد نهائياً في مدى حب “شينودا” لجمهوره و عشقه لفنه لكنه حمل رسالةً كبيرةً في مضمون أغنيته عسى أن يفهمها المغتربون و الأجانب في كل مكان، بأن مفهوم الاندماج يكمن في احترام الثقافة والتقاليد و العادات في البلد المضيف بدون أن ينكر المغترب أصله و يتبرأ منه!
تبدأ حكاية الأغنية من بداية الحياة الجديدة التي قضاها والد “كينجي” منذ قدومه إلى الولايات المتحدة في عام 1905 من أجل العمل، لتكبر بذلك الجالية اليابانية فيما بعد لتشكل تجمعات خاصة بها و تدعى “نيهونماتشي”. ويُعرف عن اليابانيين منذ ذلك الوقت بانخراطهم في مجال الزراعة و الفلاحة و بيع و توزيع الأرز.
ويُعرف عن اليابانيين منذ ذلك الوقت بانخراطهم في مجال الزراعة و الفلاحة و بيع و توزيع الأرز
ويُعرف عن اليابانيين منذ ذلك الوقت بانخراطهم في مجال الزراعة و الفلاحة و بيع و توزيع الأرز
بيد أن اليابانيين آنذاك يعانون من التمييز و الفصل العنصري و كان يسمى المهاجر الياباني في أميركا بـ “إيسّيه” وكان ممنوعاً من شراء الأراضي في الولايات المتحدة و يُمنعون من الحصول على الجنسية الأمريكية.
بعد القصف الكبير الذي تعرض له ميناء “بيرل هاربور” الأمريكي إثر هجوم مفاجئ قامت به القوات الجوية اليابانية إبان الحرب العالمية الثانية، أمر الرئيس الأمريكي آنذاك “هاري ترومان” باحتجاز اليابانيين الموجودين على التراب الأمريكي وقد تم بالفعل احتجاز و توقيف نحو 120 ألف ياباني أو أمريكي من أصول يابانية. مما أجبر الكثير منهم على مغادرة منازلهم و أعمالهم و حقولهم ومدارسهم لدرجة أن المغادرة القسرية قد وصلت لحد بأنه لم يكن بوسعهم حمل أي شيء من أغراضهم معهم ولو كان بوسعهم حمل أي شيء لحملوه بأكياس القمامة.
من آثار الهجوم الياباني على ميناء بيرل هاربور الأمريكي
من آثار الهجوم الياباني على ميناء بيرل هاربور الأمريكي
أما الذين تم احتجازهم فقد بقوا موقوفين في مخيمات الاعتقال ومنها مخيم “مانزانار” في كاليفورنيا. حيث احتجز نحو عشرة آلاف رجل و امرأة وطفل في صحراء رملية قاحلة (قضى بعضهم فترة أربعة سنوات بهذه الحالة!) ، على الرغم بأن الكثير منهم لم يكن بوسعهم القيام بأي تمرد! فهم عاملون أبرياء كانوا يقومون بالزراعة و الفلاحة وحسب ولم يفكر أحدهم بإحداث أية مشاكل. بالإضافة إلى أن أماكن الإيواء في المخيم لم ترتقِ إطلاقاً لمعايير السكن العسكري على الأقل!
مخيم مانزنار الذي احتجز فيه اليابانيين وحتى ذوي الأصول اليابانية!
مخيم مانزنار الذي احتجز فيه اليابانيين وحتى ذوي الأصول اليابانية!
ثم وضعت الحرب أوزارها بأمر الرئيس الأمريكي “هاري ترومان” بقصف مدينتي هيروشيما و ناغازاكي بالقنبلتين النوويتين. ومع ذلك لم يسلم اليابانيون من التمييز العنصري و العبارات العنصرية التي يكتبها و يطلقها العنصريون عليهم حتى بعد نهاية الحرب العالمية الثانية .
من العبارات العنصرية التي نادت بطرد اليابانيين في أميركا
من العبارات العنصرية التي نادت بطرد اليابانيين في أميركا
ينظر بطل الحكاية “كينجي” إلى زوجته بعد ما تعرضا له من تمييز ليخبرها: “يوماً ما سنكون على ما يرام .. يوماً ما” .
مرّت الأيام و تغيرت.. و تغيرت معها الأسماء .. لكن الحكاية ظلت كما هي.
ليخبرنا “شينودا” عن حكاية “كينجي” و التي تعود إليه و لعائلته!

كلمات الأغنية بالإنجليزية:
“Kenji”

My father came from Japan in 1905
He was 15 when he immigrated from Japan
He worked until he was able to buy respect and build a store
Let me tell you the story in the form of a dream
I don’t know why I have to tell it but I know what it means
Close your eyes, just picture the scene
As I paint it for you, it was World War II
When this man named Kenji woke up
Ken was not a soldier
He was just a man with a family who owned a store in LA
That day, he crawled out of bed like he always did
Bacon and eggs with wife and kids
He lived on the second floor of a little store he ran
He moved to LA from Japan
They called him ‘Immigrant’
In Japanese, he’d say he was called “Issei”
That meant ‘First Generation In The United States’
When everybody was afraid of the Germans, afraid of the Japs
But most of all afraid of a homeland attack
And that morning when Ken went out on the doormat
His world went black ’cause
Right there; front page news
Three weeks before 1942
“Pearl Harbour’s Been Bombed And The Japs Are Comin'”
Pictures of soldiers dyin’ and runnin’
Ken knew what it would lead to
Just like he guessed, the President said
“The evil Japanese in our home country will be locked away”
They gave Ken, a couple of days
To get his whole life packed in two bags
Just two bags, couldn’t even pack his clothes
Some folks didn’t even have a suitcase, to pack anything in
So two trash bags is all they gave them
?When the kids asked mom “Where are we goin'”
Nobody even knew what to say to them
Ken didn’t wanna lie, he said “The US is lookin’ for spies
So we have to live in a place called Manzanar
Where a lot of Japanese people are”
!!Stop it don’t look at the gunmen
!!You don’t wanna get the soldiers wonderin’
,If you gonna run or not
!!’Cause if you run then you might get shot
Other than that try not to think about it
Try not to worry ’bout it; bein’ so crowded
…Someday we’ll get out, someday, someday
As soon as war broke out
The F.B.I. came and they just come to the house and
“You have to come”
“All the Japanese have to go”
They took Mr. Ni
People didn’t understand
?Why did they have to take him
…Because he’s an innocent laborer
So now they’re in a town with soldiers surroundin’ them
Everyday, every night look down at them
From watch towers up on the wall
Ken couldn’t really hate them at all
They were just doin’ their job and
He wasn’t gonna make any problems
He had a little garden with vegetables and fruits that
He gave to the troops in a basket his wife made
But in the back of his mind, he wanted his families life saved
Prisoners of war in their own damn country
??What for
Time passed in the prison town
He wondered if they would live it down, if and when they were free
The only way out was joinin’ the army
And supposedly, some men went out for the army, signed on
And ended up flyin’ to Japan with a bomb
!That 15 kilotone blast, put an end to the war pretty fast
Two cities were blown to bits! the end of the war came quick
Ken got out, big hopes of a normal life, with his kids and his wife
But, when they got back to their home
What they saw made them feel so alone
These people had trashed every room
Smashed in the windows and bashed in the doors
Written on the walls and the floor
“Japs not welcome anymore”
And Kenji dropped both of his bags at his sides and just stood outside
He, looked at his wife without words to say
She looked back at him wiping tears away
And, said “Someday we’ll be OK, someday”
Now the names have been changed, but the story’s true
My family was locked up back in ’42
My family was there it was dark and damp
And they called it an internment camp
When we first got back from camp… uh
It was… pretty… pretty bad
I, I remember my husband said
“?Are we gonna stay ’til last”
.Then my husband died before they close the camp
Tags:

LEAVE A RESPONSE

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة