التصنيفات Uncategorized

العلاقات اليابانية الليبية

لقد مرت العلاقات اليابانية الليبية بعدة مراحل منذ أكثر من خمسين سنة، حيث تأسست هذه العلاقات منذ عام 1957. وقد افتتحت اليابان سفارتها في ليبيا عام 1973. بينما افتتحت ليبيا سفارتها باليابان في عام 1971. أما بالنسبة لعدد المقيمين من كلا الجانبين في الدولتين فهو منخفض للغاية بحسب الإحصائية المذكورة لدى وزارة الخارجية اليابانية في عام 2015 ولا يتجاوز العدد من كلا الجانبين سوى العشرات.

وقد بدأ الدعم الاقتصادي والتقني بعد إضافة ليبيا إلى قائمة المساعدات الإنمائية الرسمية منذ عام 2008، حيث اشتمل الدعم على توفير الاحتياجات من الدعم التقني وكذلك التدريب في مجال الطب الإشعاعي، بالإضافة إلى التدريب في الإدارة لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وإعادة دمجهم في الحياة العملية. والدعم التقني في المساعدة في تأسيس الحكومة الإلكترونية.

أما على صعيد التبادل الثقافي فقد وفرت الحكومة اليابانية منحاً دراسيةً سنوية تتيح من خلالها للطلبة من ليبيا الدراسة في اليابان. بالإضافة إلى تبادل الخبرات في رياضة الجودو، وقد كانت ليبيا المساهم الرسمي في المعرض العالمي الذي أقيم في مقاطعة آيتشي اليابانية لعام 2005. وقد بلغت قيمة الصادرات الليبية إلى اليابان نحو 66 مليون دولار أمريكي، بينما بلغت قيمة الواردات من اليابان نحو 4.5 مليون دولار في عام 2015.

ولم يقتصر التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي وحسب؛ بل شمل أيضاً قطاعات عدة ومنها البنى التحتية في مجمع الحديد والصلب بمصراتة، والنهر الصناعي العظيم وهو أضخم مشروع لنقل المياه في العالم، ومصانع الإسمنت وتحلية المياه ومشاريع متعلقة بالغاز الطبيعي، وقد شهدت ليبيا منذ تلك الفترة الانفتاح على دول العالم لجذب الاستثمارات الأجنبية في شتى المجالات للاستفادة من الإمكانيات المتوفرة والمواد الخام التي يمكن أن تقوم عليها صناعات متطورة ذات عائد مادي كبير يعود بالنفع الاقتصادي في ليبيا، ويخفف العبء عن النفط كمورد أساسي و وحيد في اقتصاد البلاد، ومن هذا المنطلق أصبحت ليبيا ذات سياسة اقتصادية منفتحة على العالم.

مشروع النهر الصناعي في ليبيا

لكن وللأسف في الفترة الأخيرة وسط تدهور الأوضاع شهدت العلاقات بين البلدين فتوراً بعد أن أغلقت السفارة اليابانية أبوابها في ليبيا وتوقفت عن استقبال طلبات الحصول على تأشيرات للسفر وذلك بحسب البيان الوارد في موقع السفارة اليابانية في ليبيا منذ عام 2014 بالتوقف “المؤقت” عن تلقي طلبات الحصول على التأشيرات على أن يتم تلقيها حصرياً من السفارات والقنصليات في دول أخرى مثل تونس و الجزائر ومصر.
كم نتمنى أن نسعد بعودة العلاقات اليابانية الليبية إلى طبيعتها بل وأفضل مما كانت عليه في السابق وذلك في أقرب وقت ممكن لاسيما عند الاطلاع على رغبة الحكومة اليابانية في تطوير علاقاتها مع ليبيا؛ وذلك
ما التمسه رئيس الحكومة المؤقتة في عام 2014 السيد “علي زيدان” نائب وزير الخارجية الياباني في هامش أعمال القمة الثانية والعشرين لمؤتمر الاتحاد الإفريقي التي عُقدت بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا. حيث جرت مناقشة سبل تفعيل وتطوير العلاقات الليبية اليابانية وخصوصاً في المجالات الاقتصادية والصناعية بالإضافة إلى تطوير الكوادر البشرية، ليؤكد نائب وزير الخارجية الياباني رغبة بلاده في تطوير علاقاتها مع ليبيا واستعدادها لمساعدة الحكومة الليبية في مجالات التنمية والأمن والتحول الديمقراطي وتنفيذ المشاريع التنموية لإيجاد فرص عمل للشباب مشيراً إلى أن اليابان قد مرت بنفس الظروف التي مرت بها ليبيا خلال إعادة إعمار اليابان والإنسان الياباني ومن جهته عبر رئيس الحكومة آنذاك عن شكره وتقديره للشعب الياباني منوهاً إلى العلاقات التجارية بين البلدين تسير بوتيرة جيدة والمنتج الياباني معروف لدى المستهلك الليبي.

إلى أحبتنا وأخوتنا وأخواتنا الليبيين، هل لديكم أية معلومات عن أنشطة ثقافية أو تعليمية ذات صلة باليابان من حولكم؟ هل يمكن أن تذكروها؟

المصادر:
وزراة الخارجية اليابانية – موقع السفارة اليابانية في ليبيا – المنتدى العربي لإدارة الموارد البشرية – وكالة الأنباء الليبية

عرض التعليقات

  • Hello
    My name is Hesham mustafa alsumadi
    I am a doctor trauma icu on Tripoli Hospital
    I borned on Japan in 1/3/1985
    My dad and mum are Libyan
    I am married and I have got 3 children. 2boys & 1girl.
    I request for Japanese passport with I have documentation for where I horned
    Please I kindly ask you to respond to my request

  • My name is Mohamed Ramadan Alyat
    In the meantime, I live in the capital Tripoli.
    I am 16 I am still a high school student and i live with my family but a war in my country makes me bigger
    I always believe in a bright future for our country, and I think that at the beginning we have to get help from developed countries like Japan, Beginning to help build an e-government and infrastructure that supports a current generation, it will really help send some webbacks to our countries to share our understanding and knowledge.

أحدث المقالات

  • أهم الأخبار

وزير الدفاع الياباني يعتذر بسبب بيانات خاطئة

تواجه ثقافة الاعتذار اليابانية الجدلية الكثير من الانتقادات أحياناً، حيث اعتذر وزير الدفاع الياباني "تاكيشي إيوايا" يوم الإثنين بشكلٍ علني…

22 ساعة ago
  • أهم الأخبار
  • علوم وتكنولوجيا

اليابان التاسعة في قائمة البلدان الأكثر أماناً في العالم

تعد اليابان من أكثر البلدان أماناً في العالم، حيث اكتسبت هذه السمعة الجيدة على مر السنوات بشهادة ملايين السُياح الوافدين…

يومين ago
  • التراث والتقاليد
  • ترفيه
  • ثقافة
  • طبيعة وسياحة

لماذا يقود اليابانيون على الجانب الأيسر من الطريق؟

تتبع معظم بلدان العالم نظام القيادة على الجانب الأيمن من الطريق (المقود على اليسار)، ولكن نسبة 35% تقريباً من بلدان…

4 أيام ago
  • أهم الأخبار
  • علوم وتكنولوجيا

القضاء على انبعاثات الغازات الضارة.. هدف اليابان الجديد

وافقت كابينة اليابان الوزارية على خطة جديدة تهدف للقضاء على انبعاثات الغازات الضارة وإيصالها لـصفر خلال النصف الثاني من القرن…

6 أيام ago
  • أنِمي
  • ترفيه
  • فنـــون
  • مانغا

استوديو ماد هاوس | أشهر 10 أفلام عليك مشاهدتها

تأسس استوديو Madhouse في عام 1972 على يد "ماساو ماروياما" و "أوسامو ديزاكي" وغيرهم من الرسامين ذو البصمات الواضحة في…

7 أيام ago
  • أنِمي
  • ترفيه
  • ثقافة
  • فنـــون
  • مانغا

استوديو غيبلي | أشهر 10 أفلام عليك مشاهدتها

تأسس استوديو غيبلي في عام 1985 على يد عراب الأنمي "هاياو ميازاكي" وشركائه الراحل "إيساو تاكاهاتا" والمنتج "توشيو سوزوكي"، واستوحيَ…

أسبوع واحد ago

الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان سرعة أكبر بالتصفح