الذكاء الاصطناعي في أفلام الأنمي بين الإبداع والجنون!

حينما تكون الأفكار الواردة في أفلام أنمي “Ghost in the Shell” ، “Akira” ، “Spirited Away مصدراً للإلهام، ينشأ الإبداع!

يجري البروفسور “ياسو كونيوشي” (Yasuo Kuniyoshi) من جامعة طوكيو لعلوم و تقانة المعلومات أبحاثاً منذ سنوات عديدة حول تطوير ذكاء اصطناعي مقنع تماماً و ذو قدرة حقيقية على فهم البشر و التفاعل معهم بشكل بشري و طبيعي بناءً على تراكم الخبرات المعرفية و المعلومات القادمة من المجسات و الحساسات الجسمية لديه .

حيث وردت هذه الفكرة في العديد من القصص و المسلسلات و الأفلام المبنية على الخيال العلمي، ولعل أشهرها عالمياً أنمي “Ghost in the Shell”. الذي اشتهر حول العالم و الذي قد تمت إعادة تمثيله و إنتاجه في هوليوود مؤخراً و الذي يعكس هذه الفكرة جلياً رغم أن القصة و عمقها في الأنمي ذات مستوى أعلى منها في الفيلم -بحسب رأي العديد من المتابعين- لكن لأي مدى يمكن أن يكون هذا النوع من الذكاء الاصطناعي قريباً من البشر؟! إن ما يميز هذا المشروع هو قدرة الذكاء الاصطناعي على التكيف مع المعطيات والمعلومات التي تجري بشكل لحظي وهذا ما يفتقر إليه الذكاء الاصطناعي المخصص لألعاب الشطرنج أو في خدمة Siri / “سيري” التي توفرها شركة آبل في هواتفها الذكية على سبيل المثال لا الحصر. ويعلق البروفسور “كونيوشي” على ذلك قائلاً بأن مفهوم الذكاء الاصطناعي الحقيقي يتمحور حول مدى ارتباط أفكارنا نحن كبشر وتأثرها بالبيئة والعالم المادي.

ولم يقتصر مدى الإلهام على هذه الأعمال من الأنمي وحسب، بل شملت أعمال أخرى لتساعد حتى بالإبداع والابتكار في عالم صناعة السيارات. وعلى سبيل المثال لا الحصر، فكرة السيارة المتحولة والتي اتخذت من أنمي غاندام مصدراً للإلهام في التصميم والابتكار:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *