The Nippon Times • مجلة اليابان

كل ما يتعلق باليابان بين يديك

سياسة الخصوصية

سياسة حماية الخصوصية وبيان سرية المعلومات

نحن فريق مجلة اليابان نقدر مخاوفكم واهتمامكم بشأن خصوصية بياناتكم على شبكة الإنترنت، وقد تم إعداد هذه السياسة حرصاً على خصوصية معلوماتكم الشخصية ولمساعدتكم في تفهم طبيعة البيانات التي نقوم بجمعها منكم عند زيارتكم لموقعنا على شبكة الإنترنت وكيفية تعاملنا مع هذه البيانات الشخصية.

التصفح

إنّ الهدف من تصميم هذا الموقع ليس من أجل تجميع بياناتك الشخصية من جهاز الكمبيوتر الخاص بك أثناء تصفحك له، وإنما سيتم فقط استخدام البيانات المقدمة من قبلك بمعرفتك ومحض إرادتك. والبيانات التي قد نقوم بتسجيلها عبر الخادم المضيف لهذا الموقع كعنوان الـ IP وهو عبارة عن رقم يمكن أن يحدد كل جهاز حاسوب يستخدم شبكة الإنترنت وغيرها من المعلومات الضرورية لدخول الموقع. حيث يمكن أن تستخدم هذه المعلومات كبيانات مرجعية تساهم في تشغيل خدمات الموقع. بالإضافة إلى تاريخ و وقت الزيارة ونوع متصفح الإنترنت الذي تستخدمه بالإضافة إلى عنوان URL الخاص بأي موقع من مواقع الإنترنت التي تقوم بإحالتك إلى هذا الموقع عبر الشبكة العنكبوتية.

ويتم أيضاً جمع معلومات عنوان البريد الإلكتروني الموفر من قبل المستخدم نفسه عند اشتراكه بالخدمة التي توفر آخر الأخبار والموضوعات التي يتم نشرها على الموقع ويمكن أيضاً جمع العنوان الإلكتروني و أسماء المستخدمين من خلال خدمة الاستفسارات و يتم استخدام هذه العناوين للرد على تساؤلات المستخدمين.
و لـــن يتم الإفصاح عن المعلومات الشخصية إلا في بعض الحالات مثل الدخول إلى الموقع بطريقة غير قانونية أو في حالة وجود تهديد أو غير ذلك من خرق للقوانين. و عدا عن ذلك لا يحق لأي سبب من الأسباب الإفصاح عن المعلومات الشخصية. و يمكن استخدام المعلومات المأخوذة لغايات إحصائية بدون الإفصاح عن معلومات دقيقة خاصة بالمستخدمين.

الروابط بالمواقع الأخرى على شبكة الإنترنت

قد يشتمل موقعنا على روابط لمواقع أخرى على شبكة الإنترنت. أو إعلانات من مواقع أخرى مثل Google AdSense ولا نعتبر مسؤولين عن أساليب تجميع البيانات من قبل تلك المواقع، ويمكن الاطلاع على سياسات السرية والمحتويات الخاصة بتلك المواقع التي يتم الدخول إليها من خلال أي رابط ضمن هذا الموقع. وقد نستعين بشركات إعلانية لأطراف ثالثة لعرض الإعلانات عندما تزور موقعنا على الويب. ويحق لهذه الشركات أن تستخدم معلومات حول زياراتك لهذا الموقع ولمواقع الويب الأخرى (باستثناء الاسم أو العنوان أو عنوان البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف)، وذلك من أجل تقديم إعلانات حول البضائع والخدمات التي تهمك. إذا كنت ترغب بالمزيد من المعلومات حول هذا الأمر وكذلك إذا كنت تريد معرفة الاختيارات المتاحة لك لمنع استخدام هذه المعلومات من قِبل هذه الشركات، فالرجاء النقر هنا.

أمن المعلومات

سنحافظ في كافة الأوقات على خصوصية وسرية كافة البيانات الشخصية التي نحصل عليها. ولن يتم إفشاء هذه المعلومات إلا إذا كان ذلك مطلوباً بموجب القانون أو عندما نعتقد بحسن نية أن مثل هذا الإجراء سيكون مطلوباً أو مرغوباً فيه وفقاً للقانون، أو للدفاع عن أو حماية حقوق الملكية الخاصة بهذا الموقع أو الجهات المستفيدة منه.

البيانات اللازمة لتنفيذ المعاملات المطلوبة من قبلك

عندما نحتاج إلى أية بيانات خاصة بك، فإننا سنطلب منك تقديمها بمحض إرادتك. حيث ستساعدنا هذه المعلومات في الاتصال بك وتنفيذ طلباتك حيثما كان ذلك ممكناً. لن يتم إطلاقاً بيع البيانات المقدمة من قبلك إلى أي طرف ثالث بغرض تسويقها لمصلحته الخاصة دون الحصول على موافقتك المسبقة والمكتوبة ما لم يتم ذلك على أساس أنها ضمن بيانات جماعية تستخدم للأغراض الإحصائية والأبحاث دون اشتمالها على أية بيانات من الممكن استخدامها للتعريف بك.

عند الاتصال بنا

كما عودنا جمهورنا الكريم عند التواصل معنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي وذلك قبل إطلاق هذا الموقع؛ سيتم التعامل مع كافة البيانات المقدمة من قبلك على أساس أنها سرية. تتطلب النماذج التي يتم تقديمها مباشرة على الشبكة تقديم البيانات التي ستساعدنا في تحسين موقعنا. سيتم استخدام البيانات التي يتم تقديمها من قبلك في الرد على كافة استفساراتك وملاحظاتك و طلباتك من قبل هذا الموقع أو أياً من المواقع التابعة له.

التعديلات على سياسة سرية وخصوصية المعلومات

نحتفظ بالحق في تعديل بنود وشروط سياسة سرية وخصوصية المعلومات إن لزم الأمر ومتى كان ذلك ملائماً. سيتم تنفيذ التعديلات هنا أو على صفحة سياسة الخصوصية الرئيسية وسيتم بصفة مستمرة إخطارك بالبيانات التي حصلنا عليها، وطريقة استخدامها والجهة التي سنقوم بتزويدها بهذه البيانات.

نود في الختام التأكيد على أن مخاوف جمهورنا الكريم ومتابعينا الأعزاء بشأن سرية وخصوصية البيانات مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لنا وسنحافظ عليها أمانة بين أيدينا كما عودنا جمهورنا الكريم من خلال تواصله معنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ لذلك نأمل أن تستمر هذه الثقة التي نفتخر ونعتز بها من خلال هذه السياسة.