The Nippon Times • مجلة اليابان

كل ما يتعلق باليابان بين يديك

تحذير حكومي من زلزال وشيك قد يضرب اليابان بقوة 9 درجات

أمواج تسونامي عالية تضرب السواحل اليابانية تسبب بها زلزال توهوكو عام 2011 (رويترز)

حذرت لجنة خبراء بحوث الزلازل التابعة للحكومة اليابانية في يوم الثلاثاء من إمكانية وقوع زلزال وشيك بقوة 9 درجات على مقياس ريختر في المحيط الهادىء قبالة الساحل الشرقي لجزيرة هوكايدو في أقصى شمال اليابان، حيث سيسبب هذا الزلزال الوشيك – إن وقع – موجات تسونامي ضخمة جدًا قد تبتلع الساحل الشرقي للجزيرة. حيث وقع زلزالًا في نفس المنطقة منذ 400 عام، ويشهد الساحل الشرقي من الجزيرة زلازل قوية كل 340 إلى 380 عامًا. و تسبب الزلزال الأخير الذي وقع قبل 400 عام بموجات تسونامي ضخمة بلغ ارتفاعها 20 مترًا، ابتلعت 4 كيلومترات من الساحل الشرقي لهوكايدو وفق دراسة قامت بها جامعة هوكايدو الوطنية. و قالت اللجنة بأن احتمالية وقوع زلزال مماثل في السنوات القادمة وشيكة وفق تقريرها عن توقع الزلازل على المدى الطويل الذي أطلقته يوم الثلاثاء.
حيث قال رئيس اللجنة و البروفسور في جامعة طوكيو “ناوشي هيراتا” بأن احتمالية وقوع زلزال مماثل بقوة 9 درجات تتراوح بين 7 إلى 40 بالمئة في الثلاثين سنة المقبلة. وقامت اللجنة أيضًا بتوقع أماكن حدوث الزلازل التي ستقع مستقبلًا قبالة ساحل هوكايدو الشرقي، وتتوقع وجود احتمالية تصل إلى 70 بالمائة لوقوع زلزال أصغر بقليل تتراوح قوته بين 8 إلى 8.6 على مقياس ريختر قبالة ساحل مدينة “نيمورو” في هوكايدو خلال نفس الفترة. وحذرت اللجنة أيضًا بأن الزلزال القادم قد يؤثر في محافظة آوموري المجاورة والتي تحتوي على مفاعلات نووية لتوليد الطاقة. واحتمالية حدوث الأمر سيخلق أزمة نووية جديدة مثل أزمة مفاعل فوكوشيما التي حدثت بسبب زلزال “توهوكو” العظيم.
وزير التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا الياباني "يوشيماسا هاياشي" في مؤتمر صحفي في طوكيو يوم الثلاثاء (كيودو نيوز)
وزير التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا الياباني “يوشيماسا هاياشي” في مؤتمر صحفي في طوكيو يوم الثلاثاء (كيودو نيوز)
حيث قال وزير العلوم والتكنولوجيا الياباني “يوشيماسا هاياشي” في مؤتمر صحفي “نحن نأمل بأن يساعد هذا التقرير السلطات المحلية لتقوم بالتحضيرات الضرورية وترفع الوعي بشأن خطورة الكارثة”. و ستقوم لجنة الخبراء بالتنسيق مع الكابينة الوزارية والحكومة اليابانية من أجل تقييم ارتفاع أمواج التسونامي التي ذكروها بناءًا على الزلازل القوية التي ستحصل في المستقبل. والجدير بالذكر أن اليابان تتعرض لأكثر من 1000 زلزال سنويًا تتراوح قوتها بين الضعيف، المتوسط وأحيانًا شديدة القوة، ويحدث معظمها في المحيط الهادىء (تحت الماء) بالقرب من سواحل اليابان الشرقية بسبب قربها من خط زلازل المحيط الهادىء أو حزام النار كما يدعى وهي المنطقة الأكثر نشاطاً للزلازل في العالم. كان آخر الزلازل القوية التي هزت اليابان هو زلزال “كوماموتو” بقوة 7 درجات على مقياس ريختر في يوم 16 أبريل من عام 2016. وزلزال “توهوكو” الذي حدث في 11 مارس 2011 تسبب بتسونامي كبير راح ضحيتهُ ما يقارب الـ 20 ألف شخص بين قتيل وفقيد.

 المصادر:

هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، وكالة كيودو للأنباء

Tags:

LEAVE A RESPONSE

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة