The Nippon Times • مجلة اليابان

كل ما يتعلق باليابان بين يديك

نافذة على أولمبياد طوكيو 2020

تستعد العاصمة اليابانية طوكيو لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في عام 2020 بعد أن كانت قد استضافت دورة عام 1964 وهو الحدث الرياضي الأضخم على مستوى العالم حيث ستقام المسابقات من تاريخ 24 يوليو حتى التاسع من أغسطس. وقد فازت طوكيو بحق الاستضافة بعد منافسة من مدينة اسطنبول التركية والعاصمة الإسبانية مدريد، حيث حصلت مدينة طوكيو على 60 صوتاً في الجولة الثانية من عملية التصويت التي جرت خلال اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس عام 2013.
أولمبياد طوكيو 2020 هو حلقة في سلسلة بطولات أولمبية استضافتها اليابان عبر تاريخها وأبرزها كما ذكرنا أولمبياد عام 1964 وأيضاً دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1972 في سابورو ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1998 في ناغانو. و ستشهد دورة طوكيو لعام 2020 ظهور وعودة عدة مسابقات أبرزها الكاراتيه ولعبة كرة السلة 3*3 (يعني مواجهة ثلاثة لاعبين ضد ثلاثة لكل فريق) ومسابقة ركوب الأمواج وعودة لعبة البيسبول والسوفت بول.
وقد رصدت اليابان مبلغ 4 مليارات دولار تقريباً لتمويل استضافة طوكيو لهذا الحدث الرياضي الضخم حيث شملت الاستعدادات تهيئة المواقع الرياضية من ملاعب وصالات (33 صرح رياضي سيستضيف الألعاب) إلى جانب توسعة المطارات وتحديث شبكة المواصلات والقطارات إلى غيرها من العمليات اللوجستية المطلوبة لخروج الحدث بأبهى صوره وعكس صورة اليابان الحضارية للعالم. ولأن اليابان تعشق تقديم كل ما هو جديد وحديث في عالم التكنولوجيا، فإن الدورة ستشهد إطلاق شبكة إنترنت من الجيل الخامس (5 جي). أما من ناحية البث التلفزيوني فإن شركات البث تهدف إلى استخدام تقنية البث 8K لتغطية الفعاليات والمسابقات خلال الدورة.
طوكيو 1964معلومات وأرقام
أولمبياد طوكيو 1964
أولمبياد طوكيو 1964
-كانت المرة الأولى التي تستضيف فيها القارة الآسيوية الأولمبياد الصيفية.
-لأول مرة يتم بث المنافسات على الهواء مباشرة وبالألوان.
-93 دولة شاركت في هذه الدورة.
-5 آلاف و151 رياضي شارك في الدورة.
-19 هو عدد الرياضات التي شملتها الألعاب.
-جرت المسابقات في شهر أكتوبر بين 10 و
-حلت اليابان بالترتيب الثالث في جدول الميداليات خلف الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي.
-كانت هذه الدورة فرصة لإظهار الوجه الحضاري والإنساني لليابان بعد سنوات الحرب الصعبة خلال الحرب العالمية الثانية حيث استطاعت اليابان من التحول إلى قوة اقتصادية ورياضية هائلة خلال أقل من 20 عاماً.
Tags:

LEAVE A RESPONSE

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة